الأحد، 25 أكتوبر، 2015

قال محمَّد رسول الله صلَّى الله عليه وآله وسلَّم: [ يواطئ اسمه اسمي ]. فكيف تفسر لنا هذا التواطؤ؟

سألَ سائلٌ فقال:
 قال محمَّد رسول الله صلَّى الله عليه وآله وسلَّم:
 [ يواطئ اسمه اسمي ]. فكيف تفسر لنا هذا التواطؤ؟ 
وأجاب الذي عنده عِلم الكتاب فقال: 
 بسم الله الرحمن الرحيم 
البيان الحقّ للحديث الحقّ لمُحمد رسول الله صلَّى الله عليه وآله وسلَّم:
 [ يواطئ اسمه اسمي ]. 
بمعنى: أن الاسم محمَّد يوافق في الاسم (ناصر مُحمد)، أم إنك لا ترى في اسمي أيُّ توافق في الاسم محمَّد رسول الله صلَّى الله عليه وآله وسلَّم.؟ وجميلٌ أنك سلّمت أن التواطؤ هو التوافق وليس هو التطابق، وهُنا تكمن المُشكلة لدى الشيعة والسُنة بسبب فهمهم الخاطئ لكلمة التواطؤ فظنّوا أنها التطابق، ولذلك اتّفقوا على أن اسم المهديّ المنتظَر هو (مُحمد) ولكنهم اختلفوا في أبيه اختلافاً كبيراً.ومن ثُمّ يُقيم المهديّ المنتظَر عليهم الحُجّة جميعاً وأفتي بالحقّ وأقول: قال الله تعالى:
  { إِنَّا أَنزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ ﴿٢﴾ }
 صدق الله العظيم [يوسف] 
 وعليه فإني أتحداكم فهل يصحّ لغوياً أن تقولوا: 
( تطابق فلان مع فلان لقتل فلان )؟ 
 أم إن الصحيح لغوياً هو أن تقولوا:
 ( تواطأ فلان مع فلان لقتل فلان )؟ 
وأعلمُ جوابَ أهل اللغة العربية جميعاً فسوف يقولوا بلسانٍ واحد موحّد:
 بل الصحيح لغوياً هو أن نقول: ( تواطأ فلان مع فلان لقتل فلان )
 وليس الصحيح أن نقول: ( تطابق فلان مع فلان لقتل فلان ). 
ومن ثُمّ يقول لكم المهديّ المنتظَر ناصر مُحمد: أفلا ترون أن التواطؤ هو حقاً التوافق وليس التطابق؟
 إذاً ليس اسم الإمام المهديّ (محمد بن عبد الله) وأخطأ السُنة في الاسم ونسوا حظاً من العِلم. 
وكذلك ليس اسم الإمام المهديّ (مُحمد بن الحسن العسكري) وأخطأ الشيعة في الاسم ونسوا حظاً كبيراً من العِلم وضلّوا عن سواء السبيل بسبب المُبالغة في آل بيت محمَّد صلَّى الله عليه وآله وسلَّم.
 وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رَبّ العالمين..
 خليفة الله الإمام المهديّ ناصر محمَّد اليماني. 
http://www.the-greatnews.com/showthread.php?t=1482
  

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.