السبت، 24 أكتوبر، 2015

سألَ سائلٌ فقال: فكم عمر ناصر مُحمد اليماني؟ وما هي مؤهلاته الدراسيّة؟ وما هي صفاته الجسديّة؟

 
سألَ سائلٌ فقال: 
فكم عمر ناصر مُحمد اليماني؟ 
وما هي مؤهلاته الدراسيّة؟ وما هي صفاته الجسديّة؟ 
وأجاب الذي عنده عِلم الكتاب فقال:
 بسم الله الرحمن الرحيم 
أما بالنسبة لسنّي فأنا من مواليد عام 1969 الموافق 1389 للهجرة.
 متزوج ولم يُقدّر الله لي بعد الأطفال ولن يذرني فرداً وهو خير الوارثين. 
وأما بالنسبة للعلم فأنا لم أدرس العلم عند أحد المشايخ مُنذ أن ولدتني أُمّي بل الله 
من علّمني، ولم أدرس غير دراسة عادية كغيري من طلاب المدارس وأحمل مؤهل بكالوريوس في العلوم العسكريّة. 
وأما صفاتي الجسدية فالحمد لله حسن الصورة مُمتلئ الجسد بأحسن ما يكون، وليس سمنة مُفرطة وخيارها أوسطها، وطويل القامة ولكن ليس طولاً مفرطاً وخيار الطول أوسطه، 
أما لوني فلون عربيّ أبيضٌ وليس بياضاً بنياً أصفر، 
وأما لحيتي فهي كثّةٌ فإذا ربيّتها تكون كثيفة الشعر لا يكاد المشط أن يتخلّلها خصوصاً من الأمام لأن شعري جاف، وتوجد شامةٌ كما نسمّيها (خال) وهي في خدي الأيمن ومرتفعةٌ في صابري كما نسميه في منطقة اللحية الملتحمة مع شعر الرأس، وكذلك يوجد في جنبي الأيسر (خال) وبه قليلٌ من الشعر. 
ووجهي أبلج مُدرج ذو أنفٍ مُستوٍ مع تضخمٍ بسيطٍ من الأمام، وليس أنفي هابطاً ولا مركوز فلا تتبين فتحات الأنف للواقف أمامي بمستوى طولي. قليلُ الكلام وإذا تكلمت فمن العلم، وذلك أكثر ما أتكلم به في مجلسي إذا تكلمت ما لم فأُنصت إلى أن يُكلّمني أحدٌ فأكلّمه بما يُريد، ولكن فكري غير مُنصت بل مُستمرُ التّفكير في البيان لآيات القُرآن حتى يُلهمني ربّي بيان الآية التي أُريد بيانها بوحي التّفهيم المُؤيد بالسُلطان المُبين من القُرآن العظيم.
 ويا قوم أشهد أن صفاتي هي نفس الصفات الواردة للمهديّ المنتظَر ، ولكن أعظكم وأحذّركم بأن ذلك لا يغني عن العلم شيئاً فإذا لم ألجمكم بسُلطان العلم فلست المهديّ المنتظَر. 
وسلامٌ على المُرسلين والحمدُ لله رَبّ العالمين.. 
خليفة الله الإمام المهديّ ناصر مُحمد اليماني. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.